زريق ومسيرته في الفن

نورهان ابوشهاب
 
لماذا ترك زريق الفن؟؟
محمد الصغير ملقب فنياً ب ” زريق “، من الناعمة قضاء صفد، مواليد 1962، يسكن في مخيم برج الشمالي. لديه موهبة التمثيل.
 
قدم زريق العديد من المسرحيات التي جسدت شيء من الواقع، واجتاحت قلوب البشر وسلبت تفكيرهم. ومن أبرز هذه المسرحيات:
 
( على كف عفريت، قطع غيار، الجرثومة، المرسات، بالبال موال، انروا سري مري، الحقيقة، كله منك، الحرم الإبراهيمي، درويش بدو يعيش…إلخ ) . وهناك العديد من المسرحيات التي لونت حياة الفلسطينين من الحزن والكآبة إلى الفرح والسعادة.
 
إضافةً إلى ذلك، لقد ساعد زريق المخرج أحمد صلاح في بعض مسرحيات الأطفال، كالدمى وغيرها…
 
ولكن من إحدى الأسباب التي جعلت زريق يتخلى عن موهبته هي عدم تقدير الفنانين في واقعنا ومجتمعنا كما حصل عند وفاة الفنان الفلسطيني الكبير محمود سعيد،، فلم يودعوه وداعاً يليق به،، ومن صار في جنازته لا يقارب 60 شخصاً من أبناء شعبه . فهذا الشيء ترك أثر كبير في نفسية الفنان زريق.
 
أيضاً، أراد الفنان زريق أن يوصل رسالة ألا وهي أن يكون للفنان الفلسطيني حرية كباقي فنانو العالم وان لا تدخل، لا مؤسسة ولا أي جهة كانت في قمع حريته .
 
في النهاية أحب الفنان زريق أن يشكر موقع البرج الإخباري على عمله في تسليط الضوء على الفنانين.DSC_0004 DSC_0005 DSC_0006 DSC_0007 DSC_0008 DSC_0009 DSC_0015 DSC_0016 DSC_0017
Facebook Comments

شاهد أيضاً

الى متى ادارة التربية والتعليم للانروا

الى متى ادارة التربية والتعليم للانروا فى كل عام ومثل هذه الايام تفتح مدارس الانروا …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *