من رحم المعاناة…..

سوزان حبوس -البرج الاخباري
 
 
آه كم يتعذب القلم ليلدلعينيك كلمات
آه كم حرفا سقط سهوا من شدة الآهات
يا بلدي الحبيبة فلسطين
لم أعد أجد ما به أستكين
من شدة اللوعة واﻷنين
سنين تمر تلو السنين
منذ النكبة عام 48
لنصل ل 68 عاما من التهجير
و نحن بانتظار من به نستعين
من اخوتنا العرب اجمعين
ولكن ماذا حصل ؟
تشردنا في بلاد الشتات
مخيمات بنوا لنا واصبحنا لاجئين
واقاموا لنا مؤسسات لتعين
فكانت منظمة الاونروا (الوصي الأمين)
لم يعد الالم يحتمل التسكين
وبات واجب فضح جميع المتآمرين
فلتنتفض يا شعب الجبارين
وتطالب بحق ابناءك المساكين
ولتسقط كل مؤامرات التوطين
ولتحيا تحيا فلسطينفلسطين
Facebook Comments

شاهد أيضاً

ما بعد إلغاء االجنة أﻹدارية

سعدات بهجت عمر الوحدة الوطنية الفلسطينية هي أم القضايا في العمل الوطني الفلسطيني وهي مفتاح …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *