تحذير من شركة ألفا: إذا وصلتكم هذه الرسالة تجنّبوها!

“لتجنّب الكشف عن معلوماتك الشخصية وتعريض بيانات هاتفك للخطر، يرجى عدم زيارة الروابط المشبوهة في بريدك الالكتروني أو الرسائل القصيرة، حتى تلك المرسلة من مصادر قد تعتقد أنها موثوق فيها”. إنها فحوى الرسالة التي تلقّاها مستخدمو خطوط ألفا الخليويّة، بعدما تلقى كثيرٌ من اللبنانيين رسائل من مجهولين واتصالات خارجيّة من أرقام مجهولة، لم يعرفوا هوية مرسلها أو مجريها.

وفق المعلومات التي حصلت عليها “النهار” هناك “فيروس” منتشر على نطاق عالمي ينتقل إلى الهواتف الذكيّة الموجودة على الأراضي اللبنانيّة. فكيف ينتقل هذا الفيروس؟

فيروس عالمي!
ترسل أرقام خارجيّة روابط إلى الأرقام المحليّة لمشاهدة صور أو ترِد منها اتصالات، ما إن يلج المستخدم إلى هذا الرابط أو يردّ على الاتصال الخارجي، حتى يلتقط هاتفه الفيروس، فتسحب تلقائياً الدولارات من رصيده، بعد أن يُخرق الهاتف ويصبح من السهل الوصول إلى الداتا التي يتضمّنها.

إلى ذلك، يشير مصدر أمني لـ “النهار” إلى أن الأجهزة اللبنانيّة المخوّلة متابعة مثل هذه القضايا تملك تجهيزات متطوّرة لتحديد الفيروس، وقد تبيّن أن المسؤول عنه عربي، وهناك متابعة جديّة لهذا الموضوع لإيقافه، خصوصًا بعدما خسر مئات اللبنانيين من رصيدهم بسبب اتصالهم بأرقام خارجيّة كانت تتصل بهم أو تردهم منها رسائل.

وراهناً على اللبنانيين تجنّب فتح هذه الروابط أو الردّ على أرقام غريبة وقراءة عناوين هذه التطبيقات الخبيثة قبل فتحها.

تحذيرات
وفي السياق نفسه، يقول المكتب الإعلامي لشركة “ألفا” للاتصالات في تصريح لـ”النهار”: “تأتي حملة التوعية الأخيرة التي أطلقتها “ألفا” لتنبيه مستخدميها وحثّهم على اعتماد الطرق السليمة للحفاظ على بيانات هواتفهم ومعلوماتهم الشخصيّة، ومنعاً لوقوعهم ضحية أعمال القرصنة الالكترونيّة، وذلك مواكبة للبيان الذي أصدرته قوى الأمن الداخلي، وحذّرت فيه المواطنيين من مغبة الوقوع ضحية “فيروس” بدأ ينتشر على الهواتف الذكيّة. واستهدفت حملة التوعية جميع مشتركي “ألفا”، وحضّتهم من خلال الرسائل القصيرة كما من خلال حسابات “ألفا” على مواقع التواصل الاجتماعي على عدم زيارة الروابط المشبوهة في البريد الإلكتروني أو الرسائل القصيرة، حتى تلك الواردة من مصادر قد يعتقد المشتركون أنها موثوق فيها”.

Facebook Comments

شاهد أيضاً

جهاز إلكتروني لحل مشكلة “الثرثارين” في العمل

وكالة القدس للأنباء – متابعة قريبا يمكن للتكنولوجيا الحديثة أن توفر حلا، يسمح للثرثارين بالتحدث …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *