على تويتر.. حملة لمقاطعة قنوات mbc خلال رمضان

30c26f2705ea5bcf41a64beb9fcb0a06539a4b1f8bad9
صوت الوطن

نظم نشطاء على مواقع التوصل الاجتماعي حملة لمقاطعة مجموعة قنوات “mbc” خلال شهر رمضان المبارك، احتجاجاً على نوعية المسلسلات الدرامية التي ستعرضها خلاله.

ويؤكد مؤيدو الحملة إن هذه المسلسلات لا تتفق مع طبيعة الشهر الفضيل المخصص للعبادة.

وتتزامن الحملة، مع أخرى مشابهة، تدعو لمقاطعة المسلسلات الدرامية بشكل عام كونها تحارب منظومة القيم الإسلامية لشعوب المنطقة، بحسب ماقال كثير من المؤيدين لها على مواقع التواصل الاجتماعي.

وعلى (تويتر)، أطلق نشطاء “هاشتاغ” بعنوان “حملة مقاطعة قنوات mbc” وسط تفاعل المغردين الكبير من مختلف الدول العربية، وفي مقدمتها دول الخليج.

وقال المدون “عبدالعزيزالعبداللطيف” في تغريدة “قاطعوها لأجل الله، فمن ترك شيئا لله عوضه الله خيرا منه “.

وعلق مدون آخر يدعى ” “توفيق ” في السياق ذاته قائلاً “20 عاماً عمر الإم بي سي….20 عاماً من النجاح..نعم نجحت في تدمير الأخلاق”.

وترتفع الأصوات الرافضة لعرض المسلسلات الدرامية خلال شهر رمضان، في كل عام قبيل حلول الشهر الفضيل، لكنها تشهد هذا العام دعماً كبيراً من أشهر الدعاة والعلماء في المنطقة العربية.

وعادة ما تنجح هذه الحملات في تشكيل ضغط على القنوات التلفزيونية، تقود أحياناً لإيقاف عرض مسلسل أو إثنين على الأكثر، وقبل أيام اضطرت إدارة مجموعة قنوات “mbc” لإصدار بيان توضيحي عن مسلسل كويتي تردد أنه يتحدث عن زنا المحارم، ونفت المجموعة السعودية صحة الأمر، وقالت إنه مسلسل مناسب للعائلة العربية.

وتنفق شركات الإنتاج مبالغ مالية طائلة طوال العام لإنتاج مسلسلات درامية خاصة للعرض في شهر رمضان الذي يشكل موسماً للمحطات التلفزيونية التي عودت متابعيها على وجبة دسمة من الدراما بعد فترة الإفطار مع إعلانات تجارية مكثفة.

ومنعت العديد من دول الخليج عرض بعض المسلسلات الدرامية في مواسم سابقة، لأسباب مختلفة بينها سياسي، وبينها ما يتعارض مع القيم الأخلاقية أو الدين، لكنها لا تشكل إلا النذر اليسير من كم كبير من المسلسلات التي يتم عرضها.

Facebook Comments

شاهد أيضاً

جهاز إلكتروني لحل مشكلة “الثرثارين” في العمل

وكالة القدس للأنباء – متابعة قريبا يمكن للتكنولوجيا الحديثة أن توفر حلا، يسمح للثرثارين بالتحدث …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *