اسرى مدنيون لدى الكيان الصهيوني من منطقة”الحولة”

اسرى مدنيون لدى الكيان الصهيوني من منطقة”الحولة”

في عام 1949تم اسر كل من حسن محمد خضر (ابو سامي) من بلدة الزوق التحتاني علي مفلح موسى خميس(ابو غازي) من بلدة الزوق التحتاني وسجن كل منهما لمدة سبعة اشهر ومن ثم نقلا الى سجن الصرفند وعتليت في الاراضي المحتلة بتهمة الانتماء الى الزنار الاحمر التابع للاردن الملك عبد الله ودخول الاراضي خلسه، عومل كل منهما معاملة اسرى الحرب حيث كانو يتواجدون مع اسرى سوريين وعرب.وعندما تدخل الصليب الCT بشأنهما اخلي سبيلها عن طريق القدس (تابعة اردنبة)وتسلمهم هناك المدعو /عبد الله التل وتم ترحيلهم عبر الاردن الى سوريا وبعدها الى لبنان وهكدا نرى انهما كانا اول اسيرين مدنيين على الحدود اللبنانية مع فلسطين.كما نشير بأن اول اسير عسكري كان رجا حسين ابو خروب من قرية الناعمة الذي اعتقل في معركة العبسية ومعه سلاح يقاتل به الصهاينة كان متمسكا به حتى اللحظه الاخيره.هده السطور تعبر عن مدى الارتباط الجدري من قبل اهل الحولة بتراب الوطن وعدم التخلي عنها وبذل الغالي من اجلها.

العهد للعودة

مقدم/مصطفى

دحويش مخيم برج الشمالي 7/5/2013

Facebook Comments

شاهد أيضاً

محاولة اغتيال حمدان:هل هي عودة لمسلسل الاغتيالات في مدينة صيدا؟

عبد معروف أعادت محاولة اغتيال أحد كوادر حركة المقاومة الاسلامية حماس محمد حمدان في مدينة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *