حزب الشعب الفلسطيني في منطقة صور يحيي ذكراه ال 36 بمهرجان سياسي حاشد، بعنوان القدس العاصمة الأبدية للدولة الفلسطينية المستقلة…

اقامت منظمة حزب الشعب الفلسطيني في منطقة صور مهرجان سياسي حاشد في مخيم الرشيدية قاعة الشهيد ابو الهول، بتاريخ 2018/2/9 وكان في استقبال الوفود قيادة حزب الشعب الفلسطيني في منطقة صور واعضاء من لجنة اقليم لبنان ضم الرفاق خالد فرحات وشفيق شميسي واحمد غنيم وجابر ابو هواش و سكرتير الاقليم وعضو اللجنة المركزية الرفيق ايوب الغراب ابو فراس، حيث حضر المهرجان وفود من القوى والاحزاب الوطنية والاسلامية اللبنانية والفلسطينية ومخاتير وفعاليات لبنانية وفلسطينية بالإضافة الى المشايخ الأفاضل و ممثلي اللجان الشعبية والأهلية ولجان النازحين الفلسطينيين القادمين من سوريا الى لبنان ووفود من الاتحادات والنقابات والجمعيات اللبنانية والفلسطينية ومؤسسات المجتمع المدني والاندية والأطر والمكاتب النسائية والاتحاد العام للمرأة الفلسطينية في منطقة صور، وحشود كبيرة من ابناء شعبنا الفلسطيني في منطقة صور وابناء شعبنا في مخيم الرشيدية.
حيث افتتح المهرجان عريف الحفل الرفيق ياسر هجاج الذي رحب بالحضور وحيا ابناء شعبنا الفلسطيني داخل الوطن المحتل وفي الشتات واشاد بصمود الاسرى والمعتقلين الفلسطينيين داخل السجون الصهيونية، ودعا الحضور للوقوف دقيقة صمت على ارواح الشهداء واستهلت بالنشيدين الوطننيين اللبناني والفلسطيني.
وقدم المتحدثين .
كلمة منظمة التحرير الفلسطينية القاها امين سر فصائل منظمة التحرير وحركة فتح في منطقة صور العميد توفيق العبدالله وكلمة الأحزاب والقوى الوطنية والإسلامية اللبنانية القاها الشيخ خضر نور الدين عضو المجلس المركزي لحزب الله وكلمة حزب الشعب الفلسطيني القاها عضو قيادة اقليم لبنان وسكرتير منظمة صور الرفيق شفيق شميسي حيث حيوا الخطباء الذكرى السادسة لإعادة تأسيس حزب الشعب الفلسطيني ومسيرته الكفاحية الطويلة التي هي امتداد لنضال الحزب الشيوعي الفلسطيني والتي خلالها قدم الحزب التضحيات الجسام في سبيل القضية الوطنية الفلسطينية العادلة وخاض معارك الدفاع عن حقوق الشعب الفلسطيني، وقدم قوافل الشهداء والجرحى والآسرى والمعتقلين دفاعا عن فلسطين وشعب فلسطين، ووجه الخطباء التحية لحزب الشعب الفلسطيني ولأمينه العام ولجنته المركزية ومكتبه السياسي وقيادة وكوادر وانصار حزب الشعب، واشادو بنضال وصمود الشعب الفلسطيني وهو يخوض اشرس معارك الدفاع عن القدس والمقدسات الإسلامية والمسيحية في وجه المشروع الامريكي الصهيوني الرجعي العنصري الذي اعلن عنه الرئيس الامريكي دونالد ترامب بأن القدس عاصمة دولة الكيان الصهيوني المجرم وكذلك نقل سفارة بلاده من تل ابيب الى القدس، وتهديداته لوكالة الاونروا بوقف الامدادات المالية عنها بهدف الغائها وضرب قضية اللاحئين والقرار الدولي ١٩٤، ودعا الخطباء الى توفير الدعم والمساندة للشعب الفلسطيني والمقدسيين بما يعزز من صمودهم وتمسكهم بالارض والمقدسات، وحيوا انتفاضة الشعب الفلسطيني داخل الوطن المحتل في اطار الدفاع عن الحقوق الوطنية وعن حق الشعب الفلسطيني في نيل الحرية والاستقلال الوطني واقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس وعودة اللاجئين الفلسطينيين الى ديارهم وفق القرار الدولي ١٩٤.
كذلك وجه المتحدثين التحية لآسرى واسيرات الحرية القابعين في معتقلات وزنازين العدو الذين يقفون بالصفوف الأمامية بمواجه العدوان الغاصب دفاعا عن الحقوق العادلة والمشروعة للشعب الفلسطيني، كما وجهوا التحية لشهداء الشعب الفلسطيني التي روت دمائهم الذكية والطاهرة ارض فلسطين.
ومن جانب اخر اشاد الخطباء بمواقف شعوب العالم الحر وكافة الدول والحكومات المساندة لنضال الشعب الفلسطيني وقضيته العادلة وفي المقدمة منهم الشعب اللبناني الشقيق ومقاومته الوطنية والاسلامية المساندة لكفاح ونضال الشعب الفلسطيني وحقوقه المشروعة، والتي قدمت قوافل الشهداء والحرحى والآسرى في سبيل القضية الفلسطينية.
وفي ختام المهرجان توجه ممثلو القوى والاحزاب اللبنانية والفلسطينية والفاعليات وممثلو اللجان الشعبية والاهلية والاندية والمؤسسات وعلماء الدين لإيقاد شعلة الذكرى السادسة والثلاثون لإعادة تأسيس حزب الشعب الفلسطيني.

Facebook Comments

شاهد أيضاً

خاطرة: عن المخيم الفلسطيني.. بين اليأس والاحباط والهجرة والموت

محمد دهشة | رئيس منتدى الاعلاميين الفلسطينيين في لبنان   توترت الأنباء عن غرق قارب …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *