الاطر النسوية لفصائل الثورة الفلسطينية في مخيم الشهداء البرج الشمالي تنظم وقفة غضب وتحدي ورفضا لقرارات الادارة

*اسنادا ودعما للقدس عاصمة فلسطين الابدية ودفاعا عن والثوابت الوطنية*
نظمت الاطر النسوية لفصائل الثورة الفلسطينية في مخيم الشهداء البرج الشمالي وقفة غضب وتحدي ورفضا لقرارات الادارة الاميركية ودعما للثوابت الوطنية واسنادا للقدس عاصمة دولة فلسطين الابدية ، امام المركز الثقافي الفلسطيني
وسط حضور نسوي وفصائلي وشعبي حاشد واللجان والفعاليات الوطنية ، من كافة ابناء شعبنا في مخيم الشهداء .
.رفعت خلالها الاعلام الفلسطينية وشعارات منددة بالقرار الاميركي المنحاز وعلى وقع الهتافات والاناشيد الثورية
بعد الترحيب بالحضور قدمت للوقفة الرفيقة دينا رميلي
و وجهت تحية عز للبطلة قاهرة العصابات الصهيونية المجرمة الماجدة
عهد التميمي ايقونة فلسطين مقاومه قائلة لك تنحني الهامات و ترفع القبعات و للمتخادلين و المساومين و للمقامرين و العابثين
مزبلة التاريخ بانتظاركم
والحرية لجميع أسرانا الابطال واسيراتنا الماجدات ولا سيما الاسرى الاطفال صناع الكرامة وفوارس الحرية
كما وجهت التحية والشكر للدولة الحرة التي ساندت شعبنا الفلسطيني ورفضت الاملاءات الامريكية وانتصرت ب 128 بنعم للقدس و للحق والقانون وحرية الشعوب الحرة مؤكدة على حق شعبنا في الحرية والاستقلال والعودة

كلمة الاطر النسوية لفصائل الثورة الفلسطينية القتها الحاجة ام عبيدة
وجهت خلالها التحية لشعبنا المنتفض في القدس والضفة وغزة ومخيمات التحدي والصمود وفي كل الاماكن قائلة فلسطين نفديك بالغالي والنفيس فداك تهون النفس والولد
انت القبلة الاولى فيك توحد الفلسطينيون مسلمون ومسيحيين فانت ام البدايات والنهايات مخاطبة زعماء العرب ماذا ابقيتم للعروبة والهوية ،فالعروبة عزة وشهامة ومروءة وتضحية فاللاسف اصبحت فلسطين الضحية ،اصبحت الكبش الذي يذبح على مولد الزعماء العرب ..اين قداسة القدس وحرماتها تنتهك وشيوخها تقتل وفتياتها واطفالها وشبابها تعتقل وهل من مجيب??
فنحن من هذا المكان نقول لكل عربي ولكل مسلم ومسيحي ولكل حر والله سوف تسألوا امام الله يوم القيامة… ماذا فعلتم لنصرة القدس والاقصى، لنصرة فلسطين
فنحن من هذا المكان نوكد على ضرورة الوحدة الوطنية وحدة الموقف الفلسطيني والوحدة في الميدان
واكدت الحاجة ام عبيدة بان للقدس مكانتها وبعدها وعمقها القومي العربي الوطني الديني والحضاري والقانوني، وبأنها ليست وقفاً للشعب الفلسطيني بل وقفاً للأمة العربية الاسلامية والمسيحية وكل حر في العالم ، ودعت الى الوحدة وانهاء الانقسام والالتفاف حول البرنامج والمشروع الوطني الفلسطيني باستراتيجية جديدة ثابتة للمقاومة الشعبية بكافة اشكالها بما فيها المقاومة المسلحة، واحتضان انتفاضة الشباب وتحويلها الى انتفاضة شعبية شاملة على مساحة الوطن. ودعوة الاطار القيادي الفلسطيني الى الانعقاد واتخاذ قرار يوازي الحدث وسحب الاعتراف بالكيان الصهيوني.
وقد تخلل الوقفة القاء قصيدة وطنية عن فلسطين والقدس من الطفل الفلسطيني. عمر الحنفي واختتمت الوقفة بالهتافات والاناشيد الوطنية الفلسطينية.

Facebook Comments

شاهد أيضاً

تحت عنوان “سوا بنحميك”

وفي اطار مشروع (شبكات حمايه حقوق الطفل الفلسطيني في المخيمات الفلسطينيه في لبنان) نظمت شبكة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *