جمعية الحق في اللعب تُقيم حفلها السنوي في مطعم ديوان بيت جدي بصيدا ، وتوزع شهادات خريجي مشروع تعلم

 

للعام الثاني على التوالي ، أقامت جمعية الحق في اللعب حفلها السنوي عصر يوم الثلاثاء الموافق 19/12/2017 ، في مطعم ديوان بيت جدي ـ صيدا ، علمان ، وذلك بحضور مديرة البرامج في الجمعية في لبنان “حنين أيوب” وطاقم الجمعية في الجنوب يتقدمه منسق مشروع تعلم في الجنوب الأستاذ “فراس توتنجي” ، وبمشاركة ممثلات ومسؤولات الأطرالأهلية الفلسطينية الشريكة وكادرات تدريبية وخريجي مشروع تعلم ( روضات الاتحاد العام للمرأة الفلسطينية ـ صور ، جمعية النجدة الإجتماعية ، مـدرسـة القدس ـ  بيروت ،  الجمعية الوقفية الانسانية ،  روضة الإيمان) .

أفتتح الحفل ” نعمت الحريري” فرحبت بالحضور ، ودعت للوقوف مع النشيدين الوطنين اللبناني والفلسطيني ، ومن ثم نشيد وطني ، وتحدثت عن القدس وفلسطين ، فأكـدت على هوية القدس وطابعها العربي والانساني والكفاحي ، وانها عاصمة فلسطين …. الـخ ، وقدمت فقرات الحفل.

كلمة الجمعية قدمها منسقها في الجنوب الاستاذ “فراس توتنجي” فعرض لماهية مشروع تعلم (مهارات حياتية ، دعم نفسي ، تعديل السلوكيات الإيجابية للأطفال ربط المنهج التربوي باللعب … الـخ) ، وطابع العلاقة المتينة بين مكونات منفذي مشروع تعلم والشركاء في المؤسسات المستهدفة  ، ووصفها بأنها شراكة حقيقية  تعتمد على التعاون والتنسيق والتفاهم ، وبهدف تأمين السبل والوسائل المناسبة لتشجيع أطفالنا ومساعدتهم للنظرالى المستقبل بإيجابية ، والعمل على تمكينهم بتوظيف المهارات الحياتية للمشروع بما يمكنهم من تحقيق طموحاتهم في الحياة ، وأثنى بالوقت ذاته على تحلي المتدربين بالحيوية والتفاعل والأستعداد لتقبل المعرفة.

كلمة الاتحاد العام للمرأة الفلسطينية قدمتها المشرفة الأكاديمية لدوررياض الاتحاد في لبنان السيدة “صابرين أبوالعينين” فتحدثت عن ماهية الطفولة وميزاتها (العفوية ، الفرح ، المرح ، حب الإكتشاف واللعب … الـخ) ، واللعب برأيها يساعـد على توفيرالأنشطة الحركية المناسبة لجسم الطفل ، بهدف تحسين لياقته ومساعدته على إدراك محيطه وكسب المهارات ، وأنه وسيلة لإدراك العالم المحيط ، ووسيلة لإكتشاف الطفل ذاته وقدارته المتنامية ، واكتساب الأخلاق والقيم ، وتضيف ” يُعبرالطفل من خلال اللعب عن أفكاره ، ويكتسب المهارات الإجتماعية ، والتعبير وسرعة  البديهة  “، والمواصفات إياها  وفـرها مشروع تعلم بإشراف جمعية الحق في اللعب ، وهو مدعاة لتلقي المربيات ومنهم مربيات رياض الاتحاد التدريبات اللازمة والتي وفق حديث ابو العينين ” كان لها الأثرالإيجابي في تطويرعمل المربيات في الرياض ، وأدى الى نتائج إيجابية عند الأطفال ، وأيضا تدريب بعض الأمهات على اللعب مع الأطفال لتسليط الضوء على أهمية اللعب مع الأطفال ليكون العمل متكاملاَ بين الرياض والأهـل ” ، وختمت المشرفة التربوية صابرين ابوالعينين بتسجيل الأتحاد ورئيسته في لبنان “أمنة جبريل” كل الشكروالتقديروالثناء لجمعية الحق في اللعب .

تحدث بأسم جمعية النجدة الإجتماعية مديرتها في لبنان المنسقة “ليلى العلي” فشكرت جمعية الحق في اللعب لمساندتها ودورها في تأهيل وتمكين الكارات التربوية ، وقالت عنها ” أنهم يقدمون مقاربات كبيرة ومهمة ، وينفردوا من بين المؤسسات ، بأنهم يسعون لتكونوا مشاريعهم وبرامجهم تتناسب وحاجات المجتمع المحلي الفلسطيني ” ،  وأثنت من جهة ثانية على جهود وعطاءات الصبايا من مسؤولات ومتدربات في المؤسات الشريكة كونهن يتفانين في العطاء من أجل الصالح العام لأطفال المخيمات وليس في مخيمات الجنوب وبيروت وحسب بل وفي كافة مخيمات لبنان.

تلى ذلك توزيع شهادات التخرج لتسعون متدربة في مشروع تعلم ” وثلثهم (29) من روضات الاتحاد العام للمرأة الفلسطينية ـ صور، وتم ايضا تكريم ثلة من العاملين بصمت وتفان على مستوى الجمعية وغيرها من المؤسسات ، وتخلل الحفل فسحة من المرح ،  فقدمن الدبكة التراثية الشعبية ، ورفعت اعلام فلسطين مصحوبة بالهتافات للقدس وفلسطين ولبنان.

 

Facebook Comments

شاهد أيضاً

منظمة الشبيبة الفلسطينية – صور تختتم دورة ” القدس عاصمتنا الابدية” في كرة القدم .

اختتمت اليوم منظمة الشبيبة الفلسطينية دورة كرة القدم التى تحمل اسم ( القدس عاصمة فلسطين …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *