يافطات لـ “جبهة التحرير الفلسطينية” في عين الحلوة مرحبة بموقف رئيس مجلس الامة الكويتي

في خطوة لافتة، رفعت “جبهة التحرير الفلسطينية” في شوارع مخيم عين الحلوة يافطات مرحبة بالمواقف الوطنية رئيس مجلس الأمة الكويتي مرزوق الغانم، خلال مُشاركته في المُؤتمر 137 للاتحاد البرلماني الدّولي المُنعقد في مدينة سانت بطرسبورغ الروسيّة، حيث شنّ هُجوماً حادّاً على الكيان الإسرائيلي، وطالب بطرد وفده من قاعة المؤتمر.

وجاء في إحدى يافطات الموقعة باسم “جبهة التحرير الفلسطينية” و”الشعب الفلسطيني في لبنان” “تحية وإجلال وإكبار للفارس العربي رئيس مجلس النواب الكويتي مرزوق الغانم الذي أجبر وفد الكيان الصهيوني الغاصب بمغادرة قاعة المؤتمر”.

وقال عضو المكتب السياسي للجبهة صلاح اليوسف، اننا نحيي الغانم الذي يجسد الصوت العربي الحر الاصيل المدافع عن القضية الفلسطينية في المنابر العالمية، كما كل موقف عربي او اسلامي يدافع عن فلسطين ويعيد تصويب البوصلة اليها على اعتبارها القضية المركزية للعرب والمسلمين وعلى اعتبار ان الكيان الصهيوني هو العدو، الذي اغتصب الارض وطرد الشعب الفلسطيني الذي ما زال يعيش في المنافي ومخيمات اللجوء في العالم وهو مصمم على تحرير الارض والعودة.

وكان رئيس الدبلوماسية الكويتية الغانم وخلال مُشاركته ووفد بلاده في المُؤتمر 137 للاتحاد البرلماني الدّولي، والمُنعقد في مدينة سانت بطرسبورغ الروسيّة، قد قال بغضب “إن ما تُمارسه إسرائيل هو إرهاب الدولة، ويَنطبق على هذا الغاصب المثل القائل: “إن لم تستحِ فافعل ما شِئت”، مخاطبا للوفد الإسرائيلي “عليك أيها المُحتل الغاصب أن تحمل حقائبك، وتخرج من القاعة بعد أن رأيت ردّة فعل برلمانات العالم”، وأضاف مُخاطباً رئيس الوفد الإسرائيلي “أُخرج من القاعة إن كان لديك ذرّة من كرامة، يا مُحتل، يا قتلة الأطفال”، وبالفعل غادر وفد الكيان الصهيوني المُحتل القاعة.

 

Facebook Comments

شاهد أيضاً

بيان سياسي صادر عن جبهة التحرير الفلسطينية بمناسبة ذكرى ” وثيقة اعلان الاستقلال”

يا جماهير شعبنا الفلسطيني البطل… في الثالث عشر من تشرين الثاني/ نوفمبر 1988 أصدر المجلس …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *