ابن القضية

هو ابن القضية ولما كان منغمسا في نشاطاته السياسية كان لا يستنكف عن تحركاته الشعبيه المطالبة بإسترجاع الحقوق الإجتماعية لكل فئات الشعب الفلسطيني، وفي كل اعتصام سلمي كان يقام تجده حاضراً سواء فيما يتعلق بالامور الوطنيه او الإجتماعيه امام مكتب الانروا وغيره.
واما اليوم منصبه الذي يشغله في مؤسسة الانروا كمدير للمخيم لم يحرجه ولم يمنعه من الإستمرار في المطالبة بالحقوق او بالاحرى مشاركة الاهالي مطالبهم بإسترداد حقوقهم التي كانت الانروا تسعى الى سلبها او التقليص منها.
مواكبا كل التطورات التي تحصل في المخيم ولم يقصر ابدا في المساعي من اجل ترميم منازل المواطنين، وإيصال اصواتهم وصرخاتهم لكل المعنيين، فهو موظف ميداني وليس موظف مكتب وكرسي، يعمل ليلا نهارا بمعزل عن الساعات المحدده لعمله يجوب شوارع المخيم ويسمع ل اراء الناس ومشاكلهم، فتارةً تجده في المدارس للإطمئنان على مسار التعليم وتارةً اخرى تجده في العيادة للاستطلاع على عمل الطاقم الطبي بها واحيانا تجده مع موظف قسم المياه.
وهو ايضاً رجل التنسيق بين اطياف الناس والاحزاب والقوى الوطنية ومؤسسات الاونروا والقائمة تطول، فكل ما نتمناه اليوم ان يستمر في مسيرته وعطائه فالناس بحاجة الى اشخاص قيادية مثله ولا ننكر انها موجودة فمن واجب كل انسان ان لا يقصر في مساعدة الناس وخاصة اذا كان في منصب قيادي.

Facebook Comments

شاهد أيضاً

من هو احمد محمد الشعبي

حسام زللي احمد محمد الشعبي من فلسطين / صفد / سكان محافظه طولكرم مواليد 08/11/1987 …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *