مهرجان همسة سماء الثقافة للإبداع الطلابي في صور

طارق حرب

برعاية وحضور رئيس المنطقة التربوية في الجنوب الاستاذ باسم عباس، نظمت جمعية همسة سماء الثقاف الدنمارك فرع لبنان  المهرجان التكريمي السنوي للمعلم والطلاب المشاركين في مسابقة الابداع الطلابي في القصة القصيرة ، الشعر، الخاطرة للعام الدراسي 2016 -2017. تقدم الحضور إلى جانب عباس ممثلو القوى والاحزاب السياسية اللبنانية والفلسطينية والقوى الامنية والجيش، ممثلو الجمعيات ومدراء المدارس وفعاليات.

بعد النشيدين الوطنيين اللبناني والفلسطيني اداء مجموعة من الطلاب بإشراف منسقة الفنون في الجنوب الفنانة بيا خليفة، وترحيب وتقديم من الشاعر جهاد الحنفي كانت الكلمة لرئيس المنطقة التربوية في الجنوب الاستاذ باسم عباس نوّه فيها بالمدارس المشاركة وتشجيع طلابها وحثهم لإظهار ابداعهم اللغوي، وهنأ التلامذة المشاركين في المسابقة. وأمل عباس ان تولي وزارات التربية والثقافة في الدول العربية اللغة العربية اهتماماً أكبر مؤكداً ان بيروت ولبنان ستبقى منارة للعلم والابداع وحضناً للقضايا العربية وعلى رأسها القضية الفلسطينية.

كلمة م. ت. ف. القاها مسؤول الاتحادات والمكاتب الحركية في لبنان طالب الصالح بارك فيها الجهود المثمرة التي تطال جيل مثقل بالهموم الاجتماعية والاقتصادية والمسسؤولية الوطنية والقومية وتحيط به التحديات الخارجية. وتابع “هنا تبرز اهمية الدور الطليعي في احتضان هذه الفئة مشيراً إلى الدور الذي تلعبه همسة سماء في تنمية القدرات الابداعية لهذا الجيل. مؤكداً اننا ” في م. ت. ف. نعمل جاهدين على تطوير وتعميق الثقافة الوطنية والقومية من اجل استمرار المقاومة حتى تحقيق النصر والتحرير.

والقى مسؤول العلاقات الفلسطينية في حزب الله حسن حب الله كلمة الحزب شكر فيها المنظمين والجمعية على هذه الجهود لأنها تعمل على تشكيل جيل قادر على تحرير العقول من اجل تحرير الارض. واعتبر ان لا سبب تخلف هذه الامة إلا لأنها تخلفت عن العلم وهل من امة سادت بغير تعلم.

مديرة الثقافة في ريف دمشق ليل الصعب عبرت في كلمتها على سعادتها بوجودها ف الجنوب أرض المقاومة. وشكرت الجمعية التي اتاحت لها هذه الفرصة “بالوقوف بين الشباب المبدع. بوركت الايادي التي دعمتكم واطلقت ابداعكم وكلماتكم للفضاء. انتم الحياة، يريدون قتل الابداع فيكم كي يسود الجهلاء”.

القنصل علي أحمد عجمي تحث عن اللغة العربية وبلاغتها وجمالها واستمراريتها رغم كل ما تعرضت له خلال الاستعمار الفرنسي والعثماني واستبداد المماليك. لكن الكارثة التي حلت بها لم تكن من اعدائها بل جائت من اهلها فاستبدلنا فصاحتها بالعامية،فتراجعت منهكة.

كلمة جمعية همسة سماء الثقافة القاها الشاعر محمد سرور تحدث فيها عن الجمعية التي “تمضي معكم ، وإلى جانبكم تحاول جمعيتنا تحفيز الانسان على كسب الثقافة والابداع. وما مشاركة اليوم إلا دليل على مواصلتنا لهذه القناعة رغم كل الصعوبات والتي تواجهنا لأننا أمنا من البداية ان الثقافة هي مقاومة”. وشكر سرور جميع المشاركين واعتبر ان  جميعهم فائزين في هذا الانجاز.

وفي ختام المهرجان جرى تكريم عدد من الحضور وتوزيع الجوائز على الفائزين بالمسابقة.

Facebook Comments

شاهد أيضاً

وقفة تضامنية للقومي مع الامين حبيب الشرتوني في قانا الجليل‎

رفضا” لكل أشكال التطبيع والخيانة … وكي لا تصبح العمالة وجهة نظر … وتنديدا بقرار …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *