لقاءا تشاوريّا عاما حول إعلان وادي زبقين وشعابه محمية طبيعية

نظمت جمعية الجنوبيون الخضر وبالتعاون مع بلدية زبقين لقاءا تشاوريّا عاما حول إعلان وادي زبقين وشعابه محمية طبيعية (مقترح الجمعية)واتخاذ موقف من مشروع الطريق المزمع تنفيذه. استُهلّ اللقاء بكلمة ترحيبية من محمد بزيع الناشط في جمعية الجنوبيون الخضر وقد عرض بشكل عام المطالعة التي أعدتها الجمعية حول أهمية وادي زبقين وإعلانه محمية على مختلف الصعد وكذلك مشروع الطريق العام المزمع تنفيذه ومخالفته للقانون المحافظة على الثروات الحرجية ٨٥/١٩٩١ وقانون حماية الغابات ٥٥٨/١٩٩٦كذلك قانون حماية البيئةرقم ٤٤٤ حيث لم يتم لتاريخه تقديم تقييم للأثر البيئي ودراسة جدوى للمشروع وهو ما يخالف بشكل صريح القوانين المرعية الإجراء. ثم تطرقت الزميلة المهندسة كاميليا جفّال (لجنة حياة البرية ومحميات في الجمعية)إلى أهمية الوادي على الصعيد البيئي والتنوع البيولوجي الذي يتميز به الوادي ومختلف أنواع الحيوانات والنباتات والغطاء الشجري. بعدها تحدثت الزميلة المهندسة ريم غريّب (لجنة حياة برية ومحميات )إلى أهمية إعلان الوادي محمية على الصعيد الإنمائي والمشاريع التي ترافق المحمية والتنمية المستدامة التي توفرها المحمية لبلدة زبقين والبلدات المطلة على الوادي. ثم تحدث المهندس وسيم بزيع عن بعض مخاوف أهل البلدة والمخاطر التي ستحدق بالوادي إثر شق الطريق فيه. ثم ألقى رئيس بلدية زبقين الحاج علي بزيع كلمة البلدية مؤكدا على التعاون والتنسيق التام بين البلدية وجمعية الجنوبيون الخضر في سبيل إعلان وادي زبقين محمية طبيعية شارحا سلبيات المشروع وعدم استفادة زبقين وأهلها منه. ثم تابع إلى جانب زملاء من الخضر بالإجابة على أسئلة وهواجس أهل زبقين الذين يرفضون بمعظمهم هذا المشروع الذي يسلب الوادي خصوصيته بالنسبة لهم ويبيحه أمام المعتدين إلى جانب العواقب الكارثية للمشروع الذي سيؤدي إلى إباحة وتدمير وادي زبقين

وسيستكمل الخضر لقاءاتهم التشاورية في البلدات المطلة على الوادي الذي يعد اهم المواقع الحرجية في الجنوب

Facebook Comments

شاهد أيضاً

وقفة تضامنية للقومي مع الامين حبيب الشرتوني في قانا الجليل‎

رفضا” لكل أشكال التطبيع والخيانة … وكي لا تصبح العمالة وجهة نظر … وتنديدا بقرار …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *