الاحمد لـ “صدى البلد”: الاوضاع الامنية في المخيمات مستقرة وتتجه نحو الافضل

img_4405البلد | محمد دهشة

اكد عضو اللجنة المركزية لحركة فتح” المشرف على الساحة اللبنانية عزام الاحمد، أن الاوضاع الأمنية في المخيمات الفلسطينية مستقرة وهي تتجه نحو “الافضل” خلافا لكل ما يشاع، وذلك بفضل جهود كل القوى الوطنية والاسلامية الفلسطينية، وفي الوقت نفسه الى التعاون التنسيق مع القوى اللبنانية التي اثمرت تفاهمات لتنفيس الاوضاع في مختلف الاتجاهات الامنية والحياتية والخدماتية.

وقال الاحمد لـ “صدى البلد”، في ختام زيارة الى لبنان شارك خلالها بالاحتفال التأبيني الذي أقامته سفارة دولة فلسطين، لمستشار الرئيس الفلسطيني محمود عباس نمر حماد، رغم المناسبة الاليمة الا انها كانت فرصة للقاء عدد من المسؤولين اللبنانيين السياسيين والامنيين حيث تباحثنا باوضاع المخيمات الامنية والاجتماعية والخدماتية، مطمئنا بان “اوضاع المخيمات مستقرة اكثر من ذي قبل”.

ونوه الاحمد، بالعملية النوعية التي نفذتها قوات النخبة في مديرية مخابرات الجيش اللبناني في “حي الطوارىء” واعتقال امير داعش عماد ياسين، دون اراقة دماء، معتبرا ان الخطوة كانت مدروسة بعناية، على قاعدة درء الخطر دون استخدام القوة الا مضطرا”، مشددا على اهمية تفادي الوقوع في اي فتنة يسعى اليها بعض المتربصين بالمخيمات شرا”، معتبرا ان “عملية تسليم المطلوبين لانفسهم طوعا الى الجيش اللبناني خطوة في الاتجاه الصحيح لمعالجة هذا الملف الذي بقي شائكا فترة طويلة من الزمن، ولتفكيك بعض “الالغام الموقوتة” وهي تريح الاوضاع الامنية الفلسطينية ما ينسحب على الامن اللبناني.

والتقى الاحمد يرافقه سفير دولة فلسطين في لبنان اشرف دبور وامين سر حركة “فتح” وفصائل “منظمة التحرير الفلسطينية” فتحي لبنان فتحي ابو العردات، كلا من قائد الجيش العماد جان قهوجي، المدير العام للامن العام اللواء عباس ابراهيم، المدير العام لقوى الأمن الداخلي اللواء ابراهيم بصبوص، بعدما زار امس كلا من وزير الداخلية والبلديات نهاد المشنوق ومدير مخابرات الجيش اللبناني العميد الركن كميل ضاهر مدير فرع مخابرات الجيش اللبناني في الجنوب العميد الركن خضر حمود، حيث جرى التأكيد على تعزيز التعاون والتنسيق اللبناني الفلسطيني للمحافظة على الامن والاستقرار في لبنان والمخيمات الفلسطينية.

واشار الاحمد، الى ان البحث تطرق الى كيفية تعزيز التنسيق اللبناني الفلسطيني المشترك في مواجهة التحديات التي تواجه لبنان وتواجه الوضع الفلسطيني، ومحاولات بعض القوى التي تريد استغلال المخيم وكيفية مجابهة ذلك والنجاحات التي تحققت في هذا المجال، معربا عن الارتياح المشترك لما وصلت اليه عملية التنسيق في هذا المجال، لافتا الى تأكيد الوزير المشنوق على ضرورة الاستمرار والتواصل بين المؤسسات اللبنانية المعنية سواء الحكومة او المؤسسات الامنية العسكرية مع مختلف المؤسسات المعنية في القيادة الفلسطينية في منظمة التحرير الفلسطينية.

واكد التنسيق المشترك على الصعيدين العربي والاقليمي والدولي وعلى مستوى وزراء الداخلية العرب والمؤسسات الدولية المختصة بهذا الشأن، شاكرا الوزير المشنوق على بدء الخطوات التي قامت بها وزارة الداخلية اللبنانية من اجل تنظيم الشؤون الادارية المتعلقة سواء بالهويات او جوازات سفر الفلسطينيين في لبنان مما يسهل امور حياتهم اليومية.

وترأس اجتماعا موسعا لاعضاء قيادتي الساحة والاقليم الفتحاوية في مقر سفارة فلسطين في بيروت وضعهم في تفاصيل التحضيرات الجاري لعقد المؤتمر العام الحركي السابع في 29 تشرين الثاني في يوم التضامن مع الشعب الفلسطيني، ناهيك عن ضرورة الحفاظ على أمن واستقرار المخيمات والجوار اللبناني وقطع الطريق على اي محاولة للتوتير والاقتتال والفتنة.

تبرعات الاونروا
بمقابل الجهد الساسي والامني، اعلنت وكالة “الاونروا” انها تلقت مساعدة مالية اضافية، وقدرها36.1 مليون دولار أميركي من ألمانيا (15 مليون يورو) والاتحاد الأوروبي (12 مليون يورو) وايطاليا (1.25 مليون يورو)، حيث لاعادة اعمار مخيم نهر البارد بحيث تتمكّن 904 عائلات من العودة وسيتمّ بناء 189 محلا تجاريا.
وقال المفوض العام للوكالة بيار كرينبول، انه نتيجة هذه المساهمات، سيتمكّن 72% ممن تشرّدوا من العودة إلى بيوتهم في هذا الإطار، وتسعى الأونروا مع الحكومة اللبنانية والجهات المانحة للتأكيد على إعادة إعمار مخيم نهر البارد بشكل كامل وفي الوقت نفسه، ما زالت 2264 عائلة (أي حوالي نصف السكان النازحين) تنتظر إعادة بناء بيوتها علمًا أنّ عددا كبيرا منها يعيش في ظروف مأساوية في ظل مستقبل يلفه عدم اليقين بسبب النقص في التمويل الّلازم لاستكمال عملية إعادة الإعمار.
والتقى كرينبول، رئيس مجلس الوزراء تمام سلام، ووزير الخارجية والمغتربين جبران باسيل، قائلا لقد زار أمين عام الأمم المتحدة السيد بان كي مون مخيم نهر البارد في 25 آذار 2016 ودعا المجتمع الدولي إلى الاستمرار في دعمه لوضع استكمال هذا المشروع في صلب الأولويات هذا وأكّد رئيس مجلس الوزراء اللبناني مؤخرا على هذه الأولوية في نيويورك واليوم نحثّ المجتمع الدولي على الالتزام للمرّة الأخيرة لجمع مبلغ 105.9 مليون دولار لاستكمال ما تبقى من هذا المشروع، لان إعادة إعمار المخيم في الحفاظ على الأمن والاستقرار في لبنان وتسمح لسكان المخيم بإعادة بناء اقتصادهم وحياتهم الاجتماعية.
كسر الحصار
وبين السياسة الامن والاغاثة، تواصلت في صيدا ومخيماتها الفلسطينية نشاطات الحملة التضامنية لكسر الحصار عن غزة، حيث دعا رئيس بلدية صيدا المهندس محمد السعودي، الى دعم هذه التحركات، قائلا “ان صيدا تؤأم غزة، كانت ولا زالت وستبقى مع الشعب الفلسطيني وقضيته العادلة، والتي ستبقى قضية الشرفاء الاولى حتى تحرير كل فلسطين وعودة اهلا اليها”، مشيرا الى “ان دعم سفينتي زيتونة وأمل هو لفتح ثغرة اخرى في جدار الاحتلال الصهيوني لارض فلسطين”.
وقال السعودي خلال رعايته لقاء تضامنيا في قاعة بلدية صيدا نظمته اللجنة اللبنانية الفلسطينية للحوار والتنمية في صيدا بالتعاون مع بلدية صيدا واللجنة الدولية لكسر الحصار الاسرائيلي المفروض على غزة، شارك فيه المنسق العام لتيار المستقبل احمد الحريري، مفتي صيدا واقضيتها الشيخ سليم سوسان، المسؤول السياسي للجماعة الاسلامية في الجنوب الدكتور بسام حمود، الشيخ علي اليوسف، وحشد من الشخصيات، “اننا نجتمع اليوم لنؤكد اننا ما زلنا في لبنان وفلسطين في خندق واحد واصحاب قضية واحدة، ليس فقط كسر حصار غزة بل تحرير كامل الاراضي الفلسطينية باذن الله من رجس الاحتلال ونسأل الله ان يوفق حملة كسر الحصار في امل وزيتونة الى فتح ثغرة جديدة في جدار الحصار فاول الغيث قطرة، الغيث الذي يروه بعيدا ونراه قريبا بأذن الله”.
وتحدث في اللقاء كل من محمد غزالة باشم شبكة الزهراني الاخبارية، رشيد عيسى باسم لجنة كسر الحصار، ونبيل بواب باسم اللجنة اللبنانية الفلسطينية للحوار والتنمية، بينما قال الدكتور حمود ان صيدا ستبقى وفية للقضية الفلسطينية ولن تتوانى في رفع الصوت عاليا من اجل دعمها وفك الحصار عن غزة الابية التي يعاني ابناؤها منذ سنوات، لن يستطيع الاحتلال الاسرائيلي كسر ارادة الشعب الفلسطيني وسينتصر عاجلا ام اجلا.
تكريم زيتونة
هذا وأحيـت جمعية زيتونة للتنمية الاجتماعية الذكرى السنوية الثالثة للتأسيس والسنوية العاشـرة لتأسيس مدرسة زيتونة نانوم، بحفـل أقامته في مطعـم كـروم الشمس في بلـدة مغدوشـة بحضور لافـت لممثلي مؤسسات المجتمع المدني الفلسطيني واللبناني وشخصيات وطنية فلسطينية.
بعد ترحيب من عريفـة الحفل رشـا ميعاري، القت مديرة الجمعية زينب جمعـه كلمة أكـدت فيها على حيادية الجمعية وعـدم ولائها لأي جهة سياسية، قائلة “أننـا غير محسوبين على أي جهة ونصر على أن نبقى على نفس المسافة من كافـة الأطراف السياسية والاجتماعية وسـر نجاحنـا كان ولا زال بسبب ايماننـا بالعمل التطوعي من اجـل خدمـة مجتمعنا أولا، وثانياَ تركيزنا الدائم على الموارد البشرية وأعتمادنا عليه اكثـر من اعتمادنا على الموارد المادية وفي مقدمتهم قطاع الشباب كونه قطاع واعـد وله دور بالغ الاهمية في تنمية المجتمع، خاصة اذا ما أعطي الفرصة”.
وتخلل الحفل بتكريم ثلة من ممثلي الجمعيات والشخصيات ومنحهم دروع الوفاء والتقدير بينما قام طاقـم زيتـونة بتكريم المديرة جمعة بدرع وباقـة ورد عربـون وفـاء وتقـديـر.
محاربة المخدرات
وبحث ممثل حركة الجهاد الإسلامي في لبنان، أبو عماد الرفاعي، مع وفد من مشايخ مخيم شاتيلا، ضم كلا من الشيخ رضوان فرحات (أبو مجاهد) والشيخ سامر عنبر والشيخ سليم حجاب، بحضور القيادي في حركة الجهاد، أبو وسام منور، الوضع في مخيم شاتيلا، ولا سيما محاربة انتشار آفة ترويج المخدرات، والجهود المبذولة للتصدي لهذه الآفة الخطيرة.
وأكد الرفاعي، على دعم “حركة الجهاد” لكل الجهود التي تهدف للقضاء على تفشي الظواهر السلبية، وفي مقدمتها ترويج المخدرات بين أهالي المخيمات، منوّهاً بالدور الإيجابي الذي لعبه أهالي مخيم شاتيلا في الوقوف صفاً واحدا”، داعيا إلى ضرورة تكاتف الفصائل وأهالي المخيم جنباً إلى جنب لإنجاح هذه المهمة، معتبرا أن ترويج المخدرات في المخيمات الفلسطينية لا يمكن فصله عن مشاريع استهداف قضية اللاجئين ومعاقبة المخيمات على صمودها في وجه مشاريع التوطين وإلغاء حق العودة.

Facebook Comments

شاهد أيضاً

خاطرة: عن المخيم الفلسطيني.. بين اليأس والاحباط والهجرة والموت

محمد دهشة | رئيس منتدى الاعلاميين الفلسطينيين في لبنان   توترت الأنباء عن غرق قارب …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *